2012-07-31

وطن نظيف



يدق رمضان الابواب فنجد المشتاقين للخير يهمّون بالامتناع عن
بعض أسباب البعد عن الصواب 

فيهم من يمتنع عن  السب و الشتم حتى لو فقط في رمضان .... و فيهم من يمتنع عن الحديث بالسوء عن الاخرين و الغيبة و النميمة حتى لو فقط في رمضان ..... و فيهم من يتقرب أكثر الى الله بالدعاء و صالح الاعمال حتى و ان لم يواظبوا عليها كلها بنفس المقدار بعد رمضان ...... و فيهم من يمتنع عن مشاهدة هذه الشاشة الصغيرة حتى لا تضيع عليهم فرصة الغفران و هدايا المولى في رمضان .. حتى و لو كان هذا كله "فقط" في رمضان و لم يداوموا عليه ..


و في غمار هذا كله ... تجد من يقف هناك من المتفلسفين قائلا : (انا لا اعترض على كل ما تفعلوه و لكن إذا كنت لن تواظب على هذا كله بعد رمضان فلماذا إذا تفعله الآن  !!؟؟
______________
اتفهم جيدا اننا يجب ان نكون ربانيين لا ان نكون رمضانيين و لكن بداية الهداية تبدأ بمحاولة فلماذا الجدال ؟
______________



الخلاصة : قد تمتنع عن فعل بعض الاشياء في رمضان تقربا الي رب العباد و لكن تعود اليهم بطريقة او باخرى بعد انقضاء الشهر و لكن ..
 رمضان الى رمضان تربية للنفوس فمرة ستجتنبها و مرة ستعتاد على عدم فعلها و مرة ستمحى من قاموس حياتك ... بالتعود
رمضان إلى رمضان طهارة للنفوس  

1 comment:

Shimax Julio said...

الإبتعاد عن المحبطين هو كله خير ، ليس المهم التقرب الى الله بجسدك فقط المهم أن تظل طول السنة قريب منه بقلبك دائماً وهذا ما ينظو اليه الله ورمضان يساعدك دوماً للتقرب إلى الله بقلب نقي :)

حلوة اللفته دي يا لولي :*